الإثنين 04 مارس 2024

جبروت امي _ الثانيه _بقلم هويدا زغلول

موقع أيام نيوز

سهير 
خير يا احمد لي الموضوع المهم اللي انت عايزني 
فيه
احمد 
معقول يا سهير هنقف كده نتكلم من علي الباب اظن مينفعش الكلام ده
سهير
ادخل يا أحمد وقول اللي انت عايزة بسرعه 
لو سمحت انا مش عايزه اي مشاكل مع ايه 
ارجوك
دخل أحمد وقعد وقال
احمد 
بصراحه كده انا طالع علشان سما اول لما 
شوفتها طالعه قولت لازم اجي علشان عايزها 
في موضوع مهم
سما 
خير يا احمد كنت عايزني في ايه
أحمد
انتي عارفه ياسهير انتي وسما ان ايه عمرها ماهتخلف تاني وانا بصراحة زي اي راجل نفسي في حتة عيل يشيل اسمي انا عارف ان ده نصيبها بس انا من حقي اكون اب
سهير 
طيب واحنا ايه علاقتنا بالموضوع ده يا أحمد مش فاهمة
أحمد 
بصراحة ياسهير انا عايز اتجوز سما اختك
وفي الوقت ده سما ضحكت وسهير ثابت
سهير 
انت بتقول ايه يا أحمد لا طبعا انا مش موافقه
أحمد 
ليه ياسهير هو انا فيا عيب ولا حاجة وبعدين يا ستي الشرع حلل 4 اظن انا مش بعمل اي حاجه غلط
سهير 
مقصدش انت راجل وزي الفل بس اختي لا وبعدين عشان خاطر ايه كمان اللي عايشة معايا في بيت واحد دي هنقولها ازاى



أحمد 
اولا محدش هيعرف حاجة عن جوزانا يا سهير وثانيا لما الاقي الوقت المناسب هبلغ الكل واعرفهم لاني حر ومحدش ليه عندي حاجة
سهير 
وانا مش موافقه يا أحمد وهعتبر نفسي مسمعتش حاجة ومحدش من البيت هيعرف حاجة
أحمد 
كده ياسهير وانا كنت فاكر اني زي اخوكي وهتقفي جنبي عمتا متشكر انا ماشي
ونزل أحمد من عند سهير وسما قالتلها
سما 
ليه كده ياسهير الطريقة اللي كلمتي احمد بيها دي هو ذنبة ايه يعني ماهو راجل ونفسه يفرح
سهير 
بت انتي موافقة على الكلام اللي هو قالة ده
سما 
وليه لا احمد شاب كويس وبصراحه انا مش شايفة فيه اي عيب خالص
سهير
يعنى انتي موافقه اني تتجوزي واحد متجوز ياسما طيب اياكي اسمعك تجيبي سيرت الموضوع ده تاني
وفضلت سما قاعدة زعلانة وقررت انها تتكلم معاه بينهم وبين بعضهم 
وعندي في شقتي كنت بكلم ماما في التليفون وبعيط وبقولها
ايه 
شوفتي اهي الست سهير حملت ياماما وأحمد من ساعت ماعرف وهو قالب عليا ومش طايقني
الام 
منا قولتلك حطليها من الازازة اللي اديتهالك وانتي خۏفتي ومرضتيش تحطي منها كان زمانها مش حملت ولا هتخلف خالص


ايه 
منا بصراحة خۏفت لحد يشوفني ياريتني كنت سمعت كلامك ومكنش حصلها حمل
الام 
خلاص اطلبي منه الطلاق وانا اجوزك اللي احسن منه مېت مره
ايه 
انتي عارفه اني بحبة ومقدرش استغني عنه انا حاسه اني هروح فيها
الام 
بعد الشړ عليكي ياحبيبتي هنقول ايه نصيبك كده يا ايه
ايه 
طيب ياماما اقفلي دلوقتي وهاشوف هتصرف ازاى
وقفلت مع ماما وقولت انا لازم اتصرف لانه كده أحمد هيفضل مش طايقني
وفي الوقت ده احمد كان قاعد في المحل 
واتصلت بيه ايه
ايه 
ازيك يا احمد انا اتصل بيك عشان أطيب بخاطرك بعد الكلام اللي سهير قالتهولك
أحمد
ولا يهمك ياسما